البيوت المحميه

البيوت المحميه

تعريف الزراعة المحمية

ويقصد بها إنتاجها في منشآت خاصة تسمى البيوت المحمية لغرض حمايتها من الظروف الجوية غير المناسبة ، لإمكانية إنتاجها في غير موسمها ، وتتوفر للخضراوات داخل هذه البيوت الظروف البيئية التي تلائم نموها الخضري والثمري من حيث درجات الحرارة وشدة الإضاءة ، ويتم بداخل الصوبة التحكم في جميع العوامل البيئية وتعديلها بما يتلاءم مع النمو النباتي وذلك للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المحصول

وتعتبر الزراعات المحمية فرعا متخصصا لإنتاج الخضراوات يختلف في إنتاجها عن الزراعات المكشوفة من حيث طرق الإنتاج

  • الغرض من الزراعات المحمية

 

1- إنتاج الخضر في غير موسمها 

2- حماية المزروعات من الظروف الجوية غير الملائمة 

3- الحماية من الآفات الحشرية المنتشرة خارج الصوب 

4- التوسع الرأسي في إنتاج الخضر من خلال الإستفاده بالهجن الزراعية، حيث يتم توفير جميع الظروف البيئية الملائمة للإنتاج داخل الصوب للحصول على أكبر كمية من المحصول لهذه الأصناف 

 

 اقتصاديات الزراعة المحمية

تكلفة أنتاج الخضر في الزراعات المحمية مرتفعة وذلك نظرا لضخامة رأس المال المستثمر ، وتتوقف التكلفة والعائد الإقتصادي على ما يلي

 

1- عدد الصوبات التي يتم تشغيلها في نفس الوقت، طبعا وكلما زاد عدد الصوب قلت تكاليف الإنتاج بالنسبة لوحدة المساحة 

2- حجم الصوبات المستخدمة ، وكلما زاد الحجم قلت تكاليف إنتاج وحدة المساحة 

3- نوع الهيكل المصنوع منه الصوب (الخشب- مواسير المياه المجلفنة- الحديد- الألومونيوم ) وهي مرتبة من الأرخص إلى الأغلى . 

4- نوع الغطاء المستخدم (رقائق البلاستيك – السيران الأسود المثقوب – الفايبر جلاس- الزجاج...) 

5- مدى توفر أجهزة التبريد والتدفئة ومدى الحاجة إليها 

6- المحاصيل والأصناف المزروعة 

7- موسم الإنتاج ومدى المنافسة التي يلقاها المنتج من الزراعات المكشوفة 

8- مدى الطلب على المحصول المنتج من الأسواق الخارجية للتصدير 

ولذالك تقوم شركه الاقصي للاستثمار والتنميه الزراعيه بتوريد وتركيب جميع انواع البيوت  المحميه وزراعتها والاشراف عليها الي الانتاج باذن الله تعالي .

 

© الأقصى للاستثمار والتنمية الزراعية - جميع الحقوق محفوظة. 2022