الصوب الزراعية في قاعدة محمد نجيب

الصوب الزراعية في قاعدة محمد نجيب

الافتتاح

افتتحت المرحلة الأولى منه في فبراير الماضي، والتي تضم 100 ألف فدان من الصوب الزراعية، والتي يعادل انتاجها نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية، بقاعدة محمد نجيب بمنطقة الحمام بمحافظة مطروح.

يعد من المشروعات القومية وتشارك فيه عدد من الجهات، ويهدف إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة واضافه مفهوم الجودة الفائقة للمنتجات الطازجة، الخالية من الملوثات، وتعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة.

 

تضم قاعدة محمد نجيب العسكرية، 1302 بيت زراعي بأحدث التقنيات العالمية وتتراوح مساحة البيت الواحد بين 3 إلى 12 فدانا على مساحة 500 فدان.

 

يعادل انتاج المشروع نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية، ويعتمد على ترشيد استخدام المياه تم استنباط أصناف جديد من القطن وتسجيلها في عام 2016، وهي توفر مياه من 15 إلى 20% عن الاستهلاك السابق.

يوفر المشروع خضر طازجة وتقاوي ومشاتل ومراكز للتصنيع والتسويق ومراكز البحوث والابتكار.

بالأرقام تدشين 7100 صوبة زراعية "ترشيد للمياه وفرص عمل للشباب" 

يساعد على زيادة الصادرات الزراعية المصرية عن عام 2016 والتي بلغت 4.3 مليون طن إلى 4.8 مليون طن خلال عام 2017.

ساعد المشروع على افتتاح أسواق جديدة بحوالي 12 دولة بشرق أفريقيا وأسيا وأمريكا الوسطى.

تم تدريب حوالي 400 شخص بالهيئة العربية للتصنيع حول كيفية استخدام الصوب الزراعية وتدريب بعض معلمي المدارس الفنية من أجل التعليم الفني.


أهداف انشاء الصوب


تشمل هذه المشروعات العديد من الفوائد والأهمية التي تعود على المواطن المصري


استخدام المياه الجوفية وتقليل الهدر من المياه، إذ تستخدم ري المزروعات بطريقة التنقيط؛ فيما كشفت دراسات وإحصائيات، أن القيراط الواحد من الصوب الزراعية يعادل إنتاج فدان كامل من الأراضي المكشوف، كما أن الصوبة الزراعية توفر ٤٠٪ من المياه وتتيح أحيانا إنتاج أربعة أو خمسة أضعاف نظيرتها من الزراعات المكشوفة. 


مواجهة المحتكرين، والتخلص من أي أزمات مستقبلية قد تظهر بقطاع الحاصلات الزراعية. 

إتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة، حيث تم تدريب الشباب والعاملين به على أساليب التكنولوجيا الحديثة.

زيادة معدلات المنتجات التي يتم تصديرها وتقليل الفجوة في السوق المحلية، فضلًا على تغطية السوق المحلية وطرح المنتجات أمام المستهلك المحلي.


الاستغلال الأمثل لمساحة الرقعة الزراعية في مصر؛ بحيث تعمل الصوب الزراعية على إعطاء وفرة في الإنتاج الزراعي، والذي يعادل 10أضعاف ما تنتجه الأرض المفتوحة.

توفير عشرات الآلاف من فرص العمل للشباب وفئات عمرية أكبر، حيث سيتيح باستكماله عام 2021، أكثر من 300ألف فرصة عمل جديدة مباشرة لخريجي الجامعات


تساعد على زيادة الدخل القومي، وزيادة دخل الفرد.


التحكم في استخدام المبيدات الحشرية للمحافظة على صحة المواطن.


زيادة في إنتاج الخضراوات ذات الجودة الجيدة في الصوب الزراعية.


حماية المزروعات من الظروف الجوية الغير ملائمة ومن الإصابات الحشرية والمرضية.

ارتفاع العائد الزراعي والاقتصادي؛ حيث يتم إنتاج محاصيل الخضر مبكراً أو في غير موسمها التقليدي؛ لذا يفضل هذا المحصول عن المحاصيل المكشوفة. 


المحافظة على البيئة من خلال تقليل الفاقد أو الراشح من المياه والأسمدة والحد من استخدام المبيدات.

© الأقصى للاستثمار والتنمية الزراعية - جميع الحقوق محفوظة. 2022